للعائلات والأصدقاء
للمهنيين في الرعاية الصحية
البرنامج العالمي
الموقع
 
 
الموقع> عرض جزئي> للأسر والأصدقاء
a

لأسر المرضي وأصدقائهم

للأسر والأصدقاء: هناك العديد من الخرافات والمعتقدات الخاطئة المستمرة عن الفصام.
ما هي أكبر مشكلة تواجه المريض النفسي؟ يقول معظم الناس أنه، في الحقيقة، حتى عندما يتحسن المرضي فإن الآخرين لا يقبلونهم.
تخيل إذا ذهبت إلي مستشفي للجراحة فإن أصدقائك وأسرتك سيقومون بالاتصال بك وزيارتك. ولكن، إذا ذهبت إلي مستشفي لأسباب نفسية فإن الأصدقاء وحتى بعض أفراد الأسرة سيشعرون بعدم الراحة ويمكن أن يبتعدوا وبذلك يشعر مرضي الفصام بوخز التمييز في كل ما يفعلونه. قد يجد الكثير من مرضي الفصام صعوبة في الحصول علي عمل، وتكوين صداقات وكذلك في الزواج والعناية بأنفسهم. يستطيع القائمين علي رعاية المريض التأكيد علي انتظامه في اتباع العلاج الموصوف له. ويقوم من يقومون برعاية المريض في العادة بتقديم الدعم المادي والسكني؛ كما يساعدون المريض في نشاطاته اليومية مثل التسوق وغسل الثياب والطبخ؛ وكذلك الإشراف علي متابعته للعلاج وملاحظة أعراض المرض ومناقشة أرباب العمل والمؤسسات الاجتماعية؛ وتقديم الدعم المعنوي أيضا.

______________________
Return to the top of the article